آخر تحديث في فبراير 3, 2024

ال صحراء كالاهاري عبارة عن حوض رملي ضخم يمتد من نهر أورانج حتى أنغولا, في الغرب إلى ناميبيا وفي الشرق إلى زيمبابوي.

تغطي صحراء كالاهاري مساحة تزيد عن 900,000 كم مربع. تحتوي كالاهاري على مساحات شاسعة مغطاة بالرمال الحمراء دون أي مياه سطحية دائمة. شكلت الرياح التلال الرملية, وهي بعض المواقع النموذجية للغاية للمناظر الطبيعية في كالاهاري.

وفقا للخبراء تشكلت الصحراء بسبب التيار البارد القادم من منطقة بنغيلا, الذي يجلب بخار الماء من جنوب إفريقيا إلى القارة, بشكل رئيسي من خلال هذه المنطقة.

يتسبب التكثف في وصول كتل الهواء الساخن بمستويات جافة تشكل الصحراء. الاسم مشتق من الكلمة كغالاجادي بلغة التسوانا وتعني "العطش الشديد".

صحراء كالاهاري, جنوب افريقيا
صحراء كالاهاري

مناخ

اسم كالاهاري في لغة التسوانا يترجم تقريبًا إلى "العطش الشديد" أو "مكان بدون ماء", إنه مناخ حارق, بالطبع, لكن الأمطار أكثر بكثير من الصحاري العادية.

مناخ تشهد صحراء كالاهاري بعض درجات الحرارة المرتفعة جدًا في الصيف وهناك كمية قليلة من الأمطار في المنطقة.

هذه الصحراء يأتي إلى الحياة الكاملة في موسم الأمطار, مع الأراضي العشبية وفرك الشوكة المنخفضة والغابات والكثير من الحياة البرية حولها.

بسبب هطول الأمطار في مناطق معينة من المراعي الصحراوية ، كما يتم القيام ببعض الأنشطة الزراعية.

سكان

يتألف سكان منطقة كالاهاري بشكل أساسي من مجموعتين متميزتين: سان والخويخوي. يُعرف شعب السان بطريقته البدوية في الحياة, حيث يسافرون من مكان إلى آخر بحثًا عن الطعام والموارد. من ناحية أخرى, شعب الخويخوي خليط من الصيادين والمزارعين, الذين يميلون إلى البقاء في مكان واحد لفترات أطول من الوقت.

بالإضافة إلى هاتين المجموعتين, كما شهدت المنطقة تدفقاً لرعاة التسوانا والهيريرو, الذين يجلبون ثقافاتهم وتقاليدهم الفريدة إلى المنطقة. إجمالي, سكان كالاهاري متنوعون وديناميكيون, تعكس العديد من الطرق المختلفة التي يمكن للبشر أن يزدهروا بها في هذه البيئة الصعبة.

المتنزهات الوطنية

إن صحراء كالاهاري ليست مجرد أرض قاحلة, لكن بالأحرى نظام بيئي غني وحيوي يدعم مجموعة واسعة من الحياة البرية. في الحقيقة, إنها واحدة من أهم محميات الحياة البرية في كل أفريقيا, وهي موطن لأنواع لا حصر لها من الحيوانات والطيور.

من الأسود والنمور المهيبة, لذكاء الظباء والغزلان, كالاهاري هي جنة حقيقية لمحبي الطبيعة وعشاق الحياة البرية على حدٍ سواء. ومع إنشاء منتزه كغالاجادي ترانسفرونتير, أصبحت هذه المنطقة المذهلة وجهة شهيرة للسياح من جميع أنحاء العالم.

حديقة Kgalagadi Transfrontier Park هي منطقة محمية فريدة تمتد على الحدود بين جنوب إفريقيا وبوتسوانا. إنه نتيجة اندماج بين حديقتين وطنيتين: منتزه كالاهاري جيمسبوك الوطني في جنوب إفريقيا ومنتزه جيمسبوك الوطني في بوتسوانا. معاً, تشكل هذه الحدائق واحدة من أكبر محميات الألعاب في كل إفريقيا, وتوفير ملاذ آمن للحيوانات والطيور التي تسمي منزل كالاهاري.

السفر الصحراوي: نزل سوسوسفلي, ستة حزام, ناميبيا
نزل سوسوفلي, صحراء كالاهاري


حقائق عن صحراء كالاهاري

  • صحراء كالاهاري ليست صحراء حقيقية, حيث أنها تتلقى هطول أمطار أكثر من معظم الصحارى. بدلاً من, تصنف على أنها منطقة شبه قاحلة.
  • تشتهر صحراء كالاهاري بكثبانها الرملية الحمراء, وهي مكونة من رمل غني بأكسيد الحديد مما يضفي عليها لونًا مميزًا. هذه الكثبان هي من أعلى الكثبان الرملية في العالم, تصل إلى ارتفاعات تصل إلى 300 أمتار.
  • على الرغم من كونه مكانًا قاسًا وغير مضياف على ما يبدو, تعد صحراء كالاهاري موطنًا لنظام بيئي غني ومتنوع, وهو موطن مهم للعديد من أنواع النباتات والحيوانات.
  • تعد صحراء كالاهاري موطنًا لعدد من الأنواع النباتية الفريدة, بما في ذلك شجرة الباوباب, والتي يمكن تخزين ما يصل إلى 120,000 لترات من الماء ولها عمر يصل إلى 3,000 سنوات.
  • تعد صحراء كالاهاري موطنًا لمجموعة متنوعة من الحيوانات البرية, بما في ذلك الحيوانات المفترسة مثل الأسود, ضبع, والفهود, وكذلك العواشب مثل الظباء, الزرافات, والفيلة.

اقرأ أيضا عن: الصحراء


رمز شعار Sand-boarding.com

مصدر المعلومات رقم 1 الخاص بك عن عالم الرياضات الرملية ورحلات المغامرات الصحراوية. مقالاتنا هي نتيجة بحث مكثف, خبرة شخصية, وتبادل المعرفة داخل مجتمع التزلج على الرمال العالمي.